الثلاثاء 18 يونيو 2024

حكاية شروق ومصطفي

انت في الصفحة 1 من 7 صفحات

موقع أيام نيوز

أومال مراتك فين من الصبح ماشوفتش وشها

مصطفى: مراتي تعبانه يا أمي وأنا قولتلها بلاش تنزل لحضرتك النهارده وهي تعبانه كدا

والدته: وماله يا حبيبي خليها متستته فوق في شقتها وامك هنا طالع عينها

مصطفى: يا امي بقولك تعبانه وبعدين بصراحه بقى هي عمرها ما بتتأخر عنك في اي حاجه

والدته: ليه يا حبيبي لتكون ضحكه عليك ومفهماك انها بتنزل تعملي حاجه انا الحمدلله بعمل حاجتي لنفسي..ربنا مايحوجني ليها

مصطفى: يا أمي شروق علي طول عندك هنا ومش بتطلع شقتنا الا علي النوم رغم اننا لسه عرسان جداد ومابقلناش غير شهرين بس متجوزين

والدته: والله وعرفت تضحك عليك وتاخدك في صفها بنت ساميه وهو دا الا انا كنت عامله حسابه انك تبقى زي الخاتم في صبعها

مصطفى بانفعال: ايه يا امي ايه الا بتقوليه دا انا عمري ما كنت كدا انا بقول كلمة حق

والدته پبكاء مزيف: وهي كلمة الحق انك تيجي علي امك عشان ترضي مراتك

مصطفي: لا طبعا يا ست الكل لا عشت ولا كنت احنا كلنا خدمينك وتحت امرك

والدته: بعد ايه بقى وانت دايما ناصف مراتك عليا

(اقترب مصطفى من أمه وقبل رأسها)

مصطفى: مقدرش يا ست الكل شوفي انتي عايزه ايه وانا هخلي مراتي تنفذه

والدته: وانا هعوز منها ايه يعني..انا بس كنت عايزاها تنزل تبص عليا مش يمكن مoت ولا جرالي حاجه

مصطفى: بعد الشړ عليكي ماتقوليش كدا ربنا يخليكي لينا

والدته: شړ ايه بقى وانت من يوم ما اتجوزت وانت مش طايق ليا كلمة 

مصطفى: مقدرش يا امي دا انتي الخير والبركه قوليلي عايزه شروق تنزل تعمل ايه وانا هطلع انزلهالك حالا

والدته: ابدا يا حبيبي انا كنت عازمه اخواتك البنات وجوازهم بكره وانت عارف انا مابقتش اقدر اعمل حاجه 

مصطفى: من عنيا يا امي هطلع انزلك شروق تعملك الا انتي عايزاه

والدته: ماتحرمش منك يا حبيبي

ابن امه بقلمي/ملك إبراهيم

طلع مصطفى شقته ونادى علي مراته وخرجت شروق مراته علي صوته

انت في الصفحة 1 من 7 صفحات